الاستشارات النفسية


15 - رجب - 1438 هـ:: 12 - ابريل - 2017

طفولتي لا أحبّ أن أتذكّرها أبدا ولا أحنّ إليها!


السائلة:طموح

الإستشارة:رفعة طويلع المطيري

السلام عليكم ورحمة الله
لم أتقدّم خطوة إلى الأمام , الجميع يتقدّم إلاّ أنا .. تسويف، كسل ، تأجيل .. لا أجد من أتحدّث معه عن نفسي ، عن مشاريعي ، عن تخطيطي .. ولا أجد من أستشير دون أن يتعالم عليّ أو يكذب .. خسرت من حولي من الصديقات بانعزالي وانطوائي .. بتّ أهرب إلى الاتّجاه الخاطئ ووقعت فيه .. كلّما هممت بأمر ما أشعر بالنعاس والخمول .. إن دعيت من طرف إحدى صديقاتي فالإذن يقابل بــ لا .. أمّي توافق لكن مستحيل، تقول "طيّب أو روحي" جملة واحدة تخبرني بها منذ صغري إلى الآن ( قولي لأبيك وإذا رضي هزّت رأسها ب"طيّب" ) هذا ديدن الوالدة إلى الآن ولا تحبّ أن تحادث أبي أبدا .
تعلم أنّه لن يقول نعم وقالها مرّات بدون سبب ، لكن من المستحيل أن يتدخّل أحد .. صاحباتي أمّي تعرفهنّ جميعا وأخواتي يعرفنهنّ أيضا -عشرة عمر- .. بنات الأقارب لا من أخوال وأعمام أصبحن يأخذن عنّا فكرة المعقّدات المحبوسات، لذلك لا نعلم عنهنّ شيئا ولا نراهنّ إلاّ في المناسبات التي تأتي مرّة بعد سنين .. سأذكر لك موقفا من جهة الخيلان ( ذات مرّة تجمّعنا في بيت خالتي بمناسبة عشاء وكان الجميع موجودين، تجمّعنا نحن البنات لكي نأخذ صورة تذكاريّة ، الجميع فرح وبينما نحن في حال التصوير إذ دخلت أمّي غاضبة وأخبرتنا بأن نتجهّز للعودة .. لأنّها هكذا في أغلب الأحيان أيضا عندما نجتمع، وكذلك مع الجيران و الصاحبات .. لا أثق في استقبال أمّي لهنّ ، إذ من الممكن ألاّ ترحّب بهنّ كما يجب وتظهر عليها علامة الانزعاج لأنّها لا تحبّ صاحباتنا أبدا .. من ناحية العمومة أيضا نفس الفكرة ونفس الموقف مع أهلي علما أنّهم ناس محافظون و لأنّ الرفض غير مبرّر بلغهم ذلك المفهوم... هذا كلّه ناتج عن تراكم طفولة و المراهقة والشباب السيّئ .. المراحل الدراسيّة كوّنت عوائق ومفهوما ثابتا عن الصاحبات في ذهن أمّي لن يتغيّر ، إلى درجة أنّي أخاف أن أجمع أمّي بصاحباتي فأصاب بتوتّر بشكل فظيع .. علما أنّ أمّي طيّبة جدّا إلى درجة أنّها تسمع كلام الغير وتطبّقه خطأ .. صاحبات أخواتي لأنّهنّ كبيرات لا تعاملهنّ أبدا هكذا، بل بالعكس يحببنها جدّا لأنّها مقتنعة بأنّهنّ كبيرات .. حاولت كثيرا أن أمحو هذه الصورة وأجعل أّمّي تراهنّ ونذهب إليهنّ ، لكن للأسف لم أستطع وقد ترفض الذهاب معي .. أخاف أن تخبرهنّ عنّي بأمر لا أحبّ أن يعرفنه خصوصا أنّها تقوله للناس للأقارب والمعارف والجيران ولأيّ أحد ومازالت مستمرّة فيه .. وقد أخبرت ذات يوم خالتي عن شيء هزّني من داخلي كثيرا سمعتها أثناء مروري فصدمت ومازلت أعاني من تلك الصدمة.
لا أعلم ما هي هوايتي ؟ أصعب سؤال أواجهه في حياتي أنا ماذا أحبّ ؟ أنا أحبّ كلّ شيء وأملّ بسرعة .. حاولت أن أكتشف ، لكن تعبت ولم أستطع هذا الأمر أزّمني بشكل فظيع .. أحبّ الاختلاط بالناس ، أحبّ التعاون والعمل الجماعي ، أحبّ مقابلة جميع أصناف البشر .. وذلك كلّه تطلّب منّي الخروج والاجتماع بهم ولكن الـ( لا ) بدون فهم في انتظاري ... عندما أحزن لا أبكي وأتكتّم فيضيق قلبي وأحاول أن أخرج ما كتمت بيني وبين نفسي .. لكن يخرج بعد كم دمعة ويقف .. أشعر بالقهر الشديد ولا أستطيع أن أعبّر لا بفرح ولا بحزن عن مشاعري ، تعوّدت منذ الطفولة على الكبت ولم أفهم هذا الأمر إلاّ أخيرا .. لا أثق في أحد .. أخاف لو فضفضت لأحد أن يستخدمه ضدّي أو يقول عنّي هي كذا أو كذا .. وإن حاولت أن أجبر نفسي أفضفض ولا أعلم ما أقول ولا من أين أبدأ .. وقلت قبل ذلك لكنّي لم أشعر براحة ، عندما أتحدّث يؤنّبني ضميري لأنّي تكلّمت فأجلس مكتئبة من وضعي ..
درست والحمد لله تخصّصا أحببته - التسويق - لأنّ فيه ما أحبّ وأتمنّى أن أنجح فيه .... أريد مع كلّ دورة آخذها أن أطوّر نفسي وأحاول أن أخرج من دائرة الرتابة لأنّ الجلوس بالمنزل يزيد معاناتي .. أواجه الرفض من أبي لأنّه لم ير أنّ ذهابي إلى مكان كهذا مهمّ .. نشأت على أنّ كلّ شيء في الحياة صعب جدّا وبالذات المال وأنّ الحصول عليه وخصوصا عائلتي مستحيل أن تغتني .. حالة من الركود والرتابة القاتلة شملت عائلتي ونتج عنها شخصيّة سلبيّة وأفكار سلبيّة واكتئاب و مزاج متقلّب ... صمت مطبق ( فلا نقاش من قبل عائلتي والفكرة مرفوضة ، وأكنّى بذات اللسان الطويل وقليلة الأدب ) .. تعب سريع من الكلام مع أيّ أحد من أسرتي .. لا مبالاة ... وأنا من داخلي أحترق وأشتعل .
أسكت ولكن عندما أتكلّم يخرج الكلام كالسيف وقد يجرح ولكن الحقيقة والواقع المعبّر .. خرجت في وجه الشخص الذي آلمني كثيرا وسكتّ عن تصرّفاته كثيرا .. أحبّ أن أتكلّم في نفس الموقف لأنّي لا أحبّ أن أخزّن في ذاكرتي ، أحبّ أن أنسى وأعيش يومي وحياتي لكن مازالت من عوالق الماضي... طفولتي لا أحبّ أن أتذكّرها أبدا ولا أحنّ إليها أبدا بالعكس أكرهها .. لا يوجد تفاهم لمرحلة عمري ولا تقدير لتفكيري ، مشاعر متضاربة ، كلام كثير مسجون في صدري... لا أشتكي من أهلي أو من تعامل أمّي .. سئمت المحاربة وهما، لا يوجد لديهم أيّ استعداد للفهم بتاتا ، جدار في عقولهم ، لا يرغبون في إزالته ولا يتقبّلون أخطاءهم .. كلّما أردت التحرّك أجد شيئين مقابلي ..
الرفض غير المبرّر .. الشخص غير الموجود لأستشيره والشخص الذي أفضفض له ..
أفيدوني جزاكم الله خيرا ..

عمر المشكلة :
منذ الطفولة


الإجابة

عليكم السلام ورحمة الله
عزيزتي السائلة أشكر ثقتك بنا وطلب الاستشارة من أهل الاختصاص .

من خلال قراءتي لمشكلتك لاحظت حسن البلاغة في حديثك وتصويرك التعبيري لنفسك وهذا يدلّ على رجاحة عقلك.

كذلك يتّضح أنّكِ تعانين من مشاكل اجتماعيّة هزّت ثقتك بنفسك وكوّنت لديكِ صعوبة في التكيّف والاندماج مع الآخرين،

ولكن اسمحي لي عزيزتي أن أخبرك أنّ هذا الأمر بسيط جدّا إذا أخذته بعين العقل واستطعت أن تتعاملي معهم برحابة صدر وسلاسة وشيء بسيط من الإقناع والحوار الهادف ..

الوالدان هما أشدّ حرصا و خوفا على أبنائهما .. وفي هذا الزمن موضوع الصداقة والصحبة أمر لابدّ من النظر إليه مائة مرّة حتّى يتأكّدا هل هو مناسب أم لا ؟

لا تلوميهما ولا تضغطي عليهما ..

اطلبي رضاهما وانتقي صديقات إيجابيّات صالحات وحتما ستبرهن الأيّام لوالدتك صدق أخلاقهنّ ، وحينها ستسمح هي من تلقاء نفسها بالحضور عندكم بالمنزل .

من ناحية الانطواء والانعزال وعدم تنمية مواهبك ، هذا الأمر يرجع إلى تطوير شخصيّتك ، إذ لابدّ أن تعملي جاهدة على تطوير نفسك وشخصيّتك وبناء ثقتك بالمجتمع والآخرين .

هذا كلّه يكون من خلال الاطّلاع والقراءة والثقافة وممارسة الأعمال التطوّعيّة ..

لا تجعلي اليأس يتغلغل في حياتك .

ابتهجي وعيشي لحظتك .

والحمد لله أنّكِ تخصّصت التخصّص الذي تحبّينه وتميلين إليه ، فهذا بحدّ ذاته إنجاز .

موضوع الأهل يمثّل عقبات قد تحدث لكلّ فتاة ، ولكن كما قلت سابقا بالأسلوب والإقناع الطيّب تستطيعين أن تنالي رضاهم .. وقبل كلّ شيء لا تنسي دعاء الله عزّ وجلّ بالتسخير والنجاح .

اهتمّي بنفسكِ وتفاءلي خيرا ونجاحا ..

حاولي أن تنظري دائما إلى الجانب المشرق من مشاكلك.

الأهل نعمة ، وجود الوالدين سعادة و سند للأبناء فلا تحبطك الأفكار السلبيّة وتحبط معنويّاتك من ناحيتهما ، وبالتالي تفقدك شعور السعادة بوجودهما .

العمر لا يزال أمامك والفرص كثيرة والحياة جميلة فاستمتعي بكلّ لحظاتك مع أهلك وذويك والله خير معين لكِ في حياتك القادمة .

أتمنّى أن تعيشي في سكينة واطمئنان في ظلّ رقيّ فكرك والقيم الإنسانيّة السامية .

( عزيزي الزائر: المستشار بحاجة إلى أن يعرف تقييمكم للإجابة.. فلا تبخلوا عليه بالتقييم الموجود في أعلى الإجابة على اليمين .. ولا تبخلوا على المستشير برسائلكم وتجاربكم فإن الله في عون العبد ما دام العبد في عون أخيه )



زيارات الإستشارة:3139 | استشارات المستشار: 136


الإستشارات الدعوية

هل أرفض الزواج بتاتا حتّى لا أتحمّل ذنب أيّ رجل ؟
الدعوة والتجديد

هل أرفض الزواج بتاتا حتّى لا أتحمّل ذنب أيّ رجل ؟

فاطمة بنت موسى العبدالله 26 - ذو الحجة - 1437 هـ| 29 - سبتمبر - 2016


الاستشارات الدعوية

مكرر سابقا

قسم.مركز الاستشارات3875

وسائل دعوية

انجي بنفسك.. والبيوت تؤتى من أبوابها!

الشيخ.خالد بن سليمان بن عبد الله الغرير6205

الدعوة والتجديد

أشعر بأن هذا الذنب يلاحقني!

فاطمة بنت موسى العبدالله7264

استشارات محببة

مكرر سابقا
الأسئلة الشرعية

مكرر سابقا

السلام عليكم،،،

امراة تشتكي من زوجها فهو يضربها ضربا مبرحا...

قسم.مركز الاستشارات2957
المزيد

هذه المدارس لا تهتم باللغة العربية
الإستشارات التربوية

هذه المدارس لا تهتم باللغة العربية

السلام عليكم ورحمة الله..rnابنتي في الصف الأول الابتدائي حالياً...

رانية طه الودية2958
المزيد

هل يجب علي أن أطلب العفو من شخص آذيته?
الأسئلة الشرعية

هل يجب علي أن أطلب العفو من شخص آذيته?

السلام عليكم ورحمة الله..rnهل يجب علي أن أطلب العفو من شخص آذيته...

الشيخ.هتلان بن علي بن هتلان الهتلان2959
المزيد

زوجي يشك بي ويفتش في هاتفي!
الاستشارات الاجتماعية

زوجي يشك بي ويفتش في هاتفي!

السلام عليكم ورحمة الله وبركاته أبعث لكم كلامي وفي جوفي حريق...

فدوى بنت عبد الله بن عمير الخريجي2959
المزيد

اكتشفت بعد الزواج أنّه تزوّجني مجاملة وحياء من أهلي!
الاستشارات الاجتماعية

اكتشفت بعد الزواج أنّه تزوّجني مجاملة وحياء من أهلي!

السلام عليكم أودّ من سعادتكم إرشادي وتوجيهي . مشكلتي كالتالي...

د.عفراء بنت حشر بن مانع ال مكتوم2959
المزيد

ابني يحبّ اللعب والتهريج جدّا وإضاعة الوقت في أيّ شيء!
الإستشارات التربوية

ابني يحبّ اللعب والتهريج جدّا وإضاعة الوقت في أيّ شيء!

السلام عليكم ورحمة الله ابني هو الكبير بين إخوته في الصفّ الثالث...

د.مبروك بهي الدين رمضان2959
المزيد

      ابنتي عمرها خمس سنوات لديها ميول جنسيّ !!
الإستشارات التربوية

ابنتي عمرها خمس سنوات لديها ميول جنسيّ !!

السلام عليكم ورحمة الله
ابنتي عمرها خمس سنوات لديها ميول...

أماني محمد أحمد داود2959
المزيد

معلقة ولا أريد البقاء مع من أكره !!
الاستشارات الاجتماعية

معلقة ولا أريد البقاء مع من أكره !!

السلام عليكم ورحمة الله وبركاتهrn أنا معلقة منذ سنة عندي...

هيفاء بنت أحمد العقيل2960
المزيد

هل من الضروري إلحاق الأطفال بمراكز النشاطات؟
الإستشارات التربوية

هل من الضروري إلحاق الأطفال بمراكز النشاطات؟

السلام عليكم ورحمة الله وبركاته.. rnأبدأ أولا بشكركم الجزيل على...

د.عبدالله بن ناجي بن محمد المبارك2960
المزيد

عصبيتي جعلت طفلي يفقد الثقة بنفسه! ( 2 )
الإستشارات التربوية

عصبيتي جعلت طفلي يفقد الثقة بنفسه! ( 2 )

السلام عليكم ورحمة الله وبركاته..rnأنا صاحبة استشارة عصبيتي جعلت...

د.عصام محمد على2960
المزيد