الشحوم والدهون في أجسامنا ما الذي يحرقها

بوابة الصحة » رجيم وتخسيس » تخسيس الأرداف
27 - ذو القعدة - 1439 هـ| 09 - أغسطس - 2018


1

تعد الدهون أو الشحوم هي الجزء الأكثر أهمية في موضوع الرجيم، لما لها من تأثير على الجسم واكتساب البدانة، وبالتالي فإن التخلص من الشحوم أو الدهون في الجسم: يحسن من الصحة ويخفض الوزن ويزيد الرشاقة.

وعادة ما تتركز الدهون في منطقة الأرداف عند المرأة، وأيضاً في منطقة الخصر. لذلك فإن الحصول على جسم مثالي، والتخلص من الدهون في الأرداف يجب أن يبدأ من فهمنا للدهون في الجسم.

 

أين نعثر على الدهون في الأكل؟

عادة ما يكتب على الأطعمة (دهون) تبين مقدار الدهون التي يحتويها الأكل، أو كلمة "دسم" أو "خالي من الدسم. وتشير جملة "خالي من الدسم" إلى أن الطعام يحتوي على أقل من 0.5 جرام من الدهون، وجملة "نصف خالي من الدسم" تشير إلى الطعام الذي يحوي أقل من 3 جرام من الدهون، أما جملة " منخفض الدسم"، فتشير إلى الطعام الذي يحوي على أقل من 25 في المئة من الدهون مقارنة بالأطعمة الأخرى، فيما تشير جملة "قليل الدسم" إلى الطعام الذي يحتوي على أقل من 10 جرامات من الدهون.

 

لماذا تتراكم الشحوم في أجسامنا؟

يحدث تراكم الشحوم لعدة أسباب أهمها: تناول أغذية غنية بالسعرات الحرارية، كالدهون والمعجنات والمشروبات المحلاة كالمشروبات الغازية والحلوى، مع قلة بذل الجـهد البدني. فكلما زادت نسبة تناولنا لهذه الأغذية: ارتفعت نسبة الدهون. وأيضاً كلما انخفض حركتها وقل نشاطنا: زادت الترهل لدينا.

ومن مضاعفات تراكم الشحوم عدم تناسق أعضاء الجسم، والسمنة، والسكري، وارتفاع الكولسترول والدهون في الدم، وتصلب الشرايين، والإصابة بالذبحة الصدرية وأمراض المرارة.

 

شفط الدهون ليست لإنقاص الوزن:

بحال لم يستجب الشخص للرجيم، وكان وزنه زائداً جداً، فقد ينصحه الأطباء باللجوء إلى عمليات منها شفط الدهون، ويؤكد الأطباء على أن الهدف الأساس لشفط الشحوم من الجسم ليس إنقاص الوزن، وإنما تعديل شكل الجسم؛ مما يجعل أجزاء الجسم أكثر تناسقاً وجمالاً. مع العلم أن عملية الشفط تستخدم للكتل الدهنية المتجمعة في بعض الأعضاء. ويوضح الأطباء أنه لا يمكن تخفيض الوزن بسحب كميات كبيرة من الدهون؛ لأن ذلك يؤدي إلى فقدان سوائل الجسم، مما يعرّض الإنسان للخطر.

 

ماذا نأكل؟

يغفل الكثير من الناس عن أن بعض الأطعمة قد تحوي كمية مهولة من السعرات الحرارية، والتي يصعب حرقها مهما بذل الشخص من تمرينات رياضية، مثل (السينابون) الذي قد يحوي أكثر من 800 سعرة حرارية، و(الميلك شيك) الذي قد يحوي أكثر من 1000 سعرة حرارية، خاصة إذا أضيفت إليه الشوكولاته، بالإضافة إلى (البرجر) والذي قد يحوي 600 سعرة حرارية دون إضافة البطاطس المقلية.

إذن: الإقلال من استهلاك الدهون، وزيادة النشاط اليومي، هما الحل الأمثل للتخلص من الدهون في الجسم، مع العلم أن الوصول للوزن المثالي يحتاج إلى صبر ومواظبة.

روابط ذات صلة


المقالات المنشورة تعبر عن رأى كاتبها ولا تعبر بالضرورة عن رأى لها أون لاين



تعليقات
فضلا شاركنا بتعليقك:
  • كود التحقيق *:
    لا تستطيع قراءة الكود? click here للتحديث

هناك بيانات مطلوبة ...