تقليعة أمريكية : ألوان ملابسك تحدد مزاجك !!

عالم الأسرة » رحالة
25 - شعبان - 1424 هـ| 22 - اكتوبر - 2003


1

تقليعة أمريكية : ألوان ملابسك تحدد مزاجك !!

إعداد : سحر فؤاد أحمد

 

هل تفتشين في دولابك كثيرا لتختاري اللون الذي ترتاحين إليه أم أنك ترتدين ما تقع عيناك عليه من ملابس ؟؟ هل تفكرين مليا قبل ارتداء الملابس أيها مناسب ومريح وأيها مزعج ؟؟ أم أن اختيارك للملابس يأتي عشوائيا ؟ هل خطر ببالك وأنت ترتدين ملابسك أنها تؤثر على نفسيتك ومزاجك ؟؟

 

يبدو أن ولع الأمريكيين بالتقاليع لا حدود له ، والجديد أن هذا الولع أصبح يتدثر بأثواب البحث العلمي !! فقد أظهرت إحدى الدراسات في الولايات المتحدة أن اللون الذي يختاره الإنسان لملابسه في الصباح قد يؤثر في مزاجه بقية اليوم. وأضافت أن اختيار ألوان معينة للملابس قد يزيد من نشاط الشخص وحيويته. وأن الاستخدام الصحيح للألوان يمكن أن يزيد التركيز والنشاط والقدرة على التعلم والفهم والتذكر بنسبة تتراوح بين 55% و78% ، لذلك يحاول المصممون دائماً استخدام الألوان التي تجعل مظهر الشخص أجمل وتشعره بالراحة أيضا.

           

وتشير الدراسة إلى أن اللون الأحمر من أقوى ألوان الطيف وقوس قزح ، فهو لون الطاقة والحرارة والحيوية والقوة ، ويستخدم عادة لعلاج الأشخاص الذين يعانون من اكتئاب الشتاء .

 

ويقول المختصون - في تقرير نشرته مجلة «هيلث لاين» الأمريكية - إن ارتداء اللون الأحمر يوحي بثقة عالية في النفس وقوة كبيرة، ويعطي إحساسا بالنشاط لا سيما عند الشعور بالتعب والإجهاد. وأشار هؤلاء إلى أن اللون الأحمر يمنح إحساسا بالرومانسية والعاطفة المتدفقة ، لأنه يزيد الطاقة وحرارة الجسم .

 

أما الأصفر فهو من الألوان التي تنشط المخ وتقوي العقل ، ويمكن ارتداؤه لتحفيز الإبداع وتصفية الذهن لا سيما عند الإصابة بالتوتر العصبي ، وتنشيط اليقظة الفكرية ، لذلك كان الأصفر رمزا للقدرة الفكرية والذكاء والمرح والإبداع في نفس الوقت.

 

أما الأزرق فيعرف باللون الهادئ لأنه يهدئ الذهن ويساعد على الاسترخاء، وارتداء الأزرق قد يكون مفيدا في السيطرة على العواطف والمشاعر وخلق إحساس بالقوة والاستقرار النفسي والمعنوي.

 

ويقول الخبراء إن مزج هذه الألوان الأساسية مع بعضها قد يكون أكثر فعالية وإيجابية على نفسية الإنسان ، لذلك فإن ارتداء اللون البرتقالي مثلا - الناتج عن مزج الأحمر والأصفر معاً - يساعد في التمتع بالطاقة العالية الصادرة عن اللون الأحمر والمحافظة على القدرة الذهنية المنبعثة من اللون الأصفر.

 

ويؤكد هؤلاء أن معرفة تأثير الألوان في المزاج يمثل طريقة رائعة للسيطرة على الحياة ،  لذلك فمن المهم ارتداء الثياب الملونة التي تزيد الشعور بالثقة والحيوية والراحة، لأن الراحة والاطمئنان الداخلي عادة ما ينعكسان على الخارج وتبقى الابتسامة المشرقة هي الأفضل لصحة سليمة وعقل متقد !!

 

ما نسيه أصحاب هذه الدراسة أن هناك من لا يملك سوى ثوبأ واحدأ لا يقيه حر الصيف ولا برد الشتاء !!

وما لم يدركه هؤلاء أن عمل الإنسان وقدرته على العطاء لا يرتبط  بما يرتديه من ملابس أو ألوان وإلا ما كان للون الأزرق – الذي يساعد على الاسترخاء - وجود إلا في غرف النوم !! 

   

 

 

روابط ذات صلة


المقالات المنشورة تعبر عن رأى كاتبها ولا تعبر بالضرورة عن رأى لها أون لاين



تعليقات
فضلا شاركنا بتعليقك:
  • كود التحقيق *:
    لا تستطيع قراءة الكود? click here للتحديث

هناك بيانات مطلوبة ...