البقرة والكلب

واحة الطفولة » واحة الأخلاق
27 - ذو القعدة - 1435 هـ| 22 - سبتمبر - 2014


1

في مزرعة عم حسان، عاشت الحيوانات في سعادة وسرور، فالديك يؤذن كل صباح فتستيقظ الحيوانات، وتذهب إلى الحقل كي تساعد عم حسان في زراعة الحقل، وتقوم البقرة بحرث الأرض، وتنقي الطيور الأرض من الديدان، ويحرس الكلب المزرعة، وفي نهاية اليوم تعود الحيوانات إلى حظيرتها لتأكل وتشرب، وتستريح من عناء العمل.

 

    وذات يوم خرج عم حسان إلى سوق القرية؛ لجلب البذور، وطلب من البقرة أن تحرث الأرض حتى تصبح الأرض جاهزة للزراعة.

 

لكن البقرة قالت في نفسها: لماذا أعمل وأتعب نفسي، يمكنني أن آكل وأشرب دون عمل.

 

     وخرج عم حسان للسوق، وظلت البقرة في الحظيرة دون عمل، فذهب إليها الديك، فأخبرته أنها لا تريد العمل، فأخبر الديك الكلب بما جرى، فحزن الكلب وقال: سوف يعود عم حسان بعد قليل، ولن يجد الأرض جاهزة للزراعة، وبذلك لن يتمكن من زراعتها في موعدها.

 

 وأخذ يفكر في حيلة تجعل البقرة تعود لحرث الأرض سريعا، وأخيرا قرر الذهاب إليها، وأخبرها بأن عم حسان ذهب للسوق كي يحضر بقرة أخرى، تحرث الأرض بدلا منها، فقالت البقرة: وماذا يفعل بي؟

قال الكلب: سوف يعمل وليمة لأهل القرية ويذبحك؛ لأنك لم تعودي قادرة على العمل، وحينئذ خرجت البقرة مسرعة لتحرث الأرض في نشاط.

 

   وبعد قليل عاد عم حسان ومعه البذور، وتمت زراعة الأرض في موعدها، وعند المساء، عادت الحيوانات إلى حظيرتها، وأقبل الكلب على البقرة قائلا: لكي نعيش يجب أن نعمل.

روابط ذات صلة


المقالات المنشورة تعبر عن رأى كاتبها ولا تعبر بالضرورة عن رأى لها أون لاين



تعليقات
فضلا شاركنا بتعليقك:
  • كود التحقيق *:
    لا تستطيع قراءة الكود? click here للتحديث

هناك بيانات مطلوبة ...